تسجيل الدخول

مواعيد حفلة الفنانين حسن شاكوش وعمر كمال في بيروت

كريم محمد26 يوليو 202058 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين
مواعيد حفلة الفنانين حسن شاكوش وعمر كمال في بيروت

قرر متعهد الحفلات السيد ​أحمد صولي​ إعطاء فرصة للجمهور اللبناني للإستمتاع بالأجواء التي يقدمها المطربين الشعبيين المصريين حسن شاكوش وعمر كمال وشاكوش، من خلال سلسلة حفلات كان من المقرر إحياؤها سابقاً، لكن تمّ تأجيلها بسبب أزمة فيروس كورونا، والإجراءات التي إتخذت، ومنها وقف حركة الطيران وإقفال النوادي الليلية والمطاعم.

ومع أن تأثير هذا الفيروس لم ينتهِ بعد، إلا أن وقف إجراءات التعبئة العامة في لبنان، والتي سمحت تدريجياً بعودة الحياة الى طبيعتها، جعلت صولي يقرر إقامة هذه الحفلات.

والحفلة الأولى بحسب صولي ستكون في الـ13 من شهر آب/أغسطس المقبل في “Caprice”، وهي الحفلة الأقوى، والحفلة الثانية في الـ14 من الشهر نفسه في “KULT”، والحفلة الثالثة في الـ15 من شهر آب/أغسطس أيضاً في “964”، كما أن هناك حديثاً عن حفلين أخريين بسبب الإقبال الكبير من قبل الجمهور على الحفلات الثلاث.

وأضاف صولي :”البلد بحاجة جداً إلى السياحة، وثانياً هذا عملنا وهو أن نساهم في نهوض السياحة وإزدهارها في البلد، والناس لا تستطيع أن تكمل حياتها في المنازل، بل هي بحاجة إلى الخروج والسهر، إضافة إلى أن كمال وشاكوش لم يحييا من قبل حفلات في لبنان، وهناك عقد موقع بيننا، كما أننا إخترنا هذا التوقيت بالذات إستباقاً لبعض المناسبات، منها ذكرى عاشوراء”.

وعن الإجراءات الإحترازية من فيروس كورونا، أكد صولي أن كل التدابير الوقائية ستتخذ، منها التباعد الإجتماعي، وأن هناك شركة خاصة ستتكفل بكل هذه التدابير.

أما بالنسبة لأسعار التذاكر، فأشار صولي إلى أن هذا الأمر عاد بالضرر عليه، كون العقد بينه وبين كمال وشاكوش هو بالدولار الأميركي، وهو مجبر على أن يدفع لهما بهذه العملة، وأكد أن التذاكر بقيت على سعرها من دون أي تعديل، وذلك لتشجيع الجمهور على الحضور، وهي تتراوح بين الـ200 ألف ليرة لبنانية والـ500 ألف ليرة لبنانية.

   

👇 ليصلكم كل جديد من اخبار الرواتب والمنحة القطرية والمساعدات المالية 👇 

تابعوا صفحة رواتب الموظفين من هنا

انضموا الآن إلى مجموعة المنحة القطرية من هنا

تابعوا صفحة المنحة القطرية وآخر أخبار صرف المساعدات من هنا

انضموا الآن إلى قناة رواتب الموظفين على تيلجرام من هنا


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.