تسجيل الدخول

شاهد: عائلة المغدورة “روزان” تهاجم عائلة خطيبها الذي قام بقتلها خنقا أثناء خروجهما

أخبارأخبار محلية
ahmed jouda29 يوليو 2020494 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين
شاهد: عائلة المغدورة “روزان” تهاجم عائلة خطيبها الذي قام بقتلها خنقا أثناء خروجهما

هاجمت عائلة المغدورة روزان ناصر، مساء اليوم الأربعاء، عائلة خطيبها “أبو كويك” الذي قام بقتلها حينما خرجا برفقة بعضهما في سيارة استأجرها.

وبحسب شهود عيان فإنه قد سمع إطلاق نار من مكان الهجوم الذي وقع من عائلة المغدورة “روزان” في المنقطة التي يسكن بها خطيبها “أبو كويك” المتسبب بقتلها عمدا.

وأعلنت الشرطة تسلّمها الشخص المشتبه به بقتل خطيبته يوم أمس في رام الله من الأمن الوقائي صباح اليوم بعد القبض عليه متخفياً في بلدة حزما.

بدوره، قال المتحدث باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات بأنه ومنذ ساعات صباح أمس باشرت الشرطة والاجهزة الامنية بعمليات بحث واسعة للقبض على خطيب الفتاة التي وجدت مقتولة داخل مركبة في بيتونيا غربي رام الله إلى أن تم القاء القبض عليه فجر اليوم في منطقة حزما غرب القدس.

وأكد ارزيقات بأنه وبعد سماع أقوال المشتبه به، أفاد أنه قام بخنقها وتركها داخل المركبة ولاذ بالفرار لمنطقة القدس من خلال منطقة الرام، وعاد بعدها للاختباء في منطقة حزما بعد قيامه بتبديل ملابسه والتخلص من القديمة ومحاولة التخفي بتغيير شكله الى أن القي القبض عليه.

وأضاف ارزيقات: “بأنه وبعد سماع أقوال المشتبه به تم توقيفه وجاري احالته للنيابة العامة لاستكمال اجراءات التحقيق وتقديمه للقضاء لنيل العقوبة الرادعة”.

من جانبه، قال “ناصر مقبل” والد الفتاة المغدورة روزان ناصر، ويروي الأحداث التي سبقت إعلامه بالعثور على جثة ابنته، مقتولة صباح أمس الثلاثاء.
وقال مقبل خلال حديث صحفي له، إن “روزان” اعتادت دائما الاتصال بي وإعلامي بأنها ستخرج مع خطيبها، بأي وقت كان، ولكن في يوم الحادثة لم تتصل ولم تخبرني، ولا أحد يعلم عنها شيئاً في ذاك اليوم.

ويضيف: “روزان خرجت أول أمس الاثنين من المنزل عند الساعة الـ10 صباحا، قمت بالاتصال بها على الساعه 12 ظهرا وكان هاتفها مغلقا، ولا أحد يعلم عنها شيئا، وعلى الساعه الـ9 ونصف مساءً قمت بالاتصال بها مجدداً، ولكن هاتفها كان مغلقاً أيضا! الأمر الذي زاد من الشكوك والخوف لدينا.
مردفاً أنه، وعلى الساعة الـ12 مساءً اتصلنا بخطيبها الذي قال لنا أنهم قادمون بالطريق إلى المنزل من عين منجد باتجاه بيتونيا.
مضيفاً أنه وبعد مرور نصف ساعة، لم تصل روزان إلى المنزل، “فقمنا بإعادة الاتصال بخطيبها، وكان هاتفه يرن دون جدوى، إلى أن أغلق الهاتف بعد أربع مكالمات”.

وتابع مقبل: “ذهبنا الى منزل خطيبها وسألنا عنه، ولكن أهله أكدوا لنا أنهم لا يعلمون بمكانه، وبقينا حتى الصباح لا نعلم عنهما شيئا وهواتفهم مغلقة، وذهبت صباح الثلاثاء إلى عملي كالمعتاد، وخلال وجودي بالعمل، جاءت المباحث وتم أخذي إلى قسم الشرطة حوالي ثلاث ساعات ولم يخبرني أحد بمقـ ــتل ابنتي، إلى أن اتصل أبني وأخبرني”!

وأوضح مقبل خلال حديثه أنه يثق بالقانون بأخذ حق ابنته المغدورة، متمنياً أن يتم القبض على القاتــ ـل ومعاقبته.

وبدورها، قالت زوجة والد المغدورة “روزان”، أن الفتاة وخطيبها كانت علاقتهم طيبة جداً، ولم يكن هناك أي مشاكل على الإطلاق، مشيرةً ألى أن روزان في يوم الحادثة أخذت معها “ذهب التلبيسة الخطبة” ولم تخبر والدها عند خروجها، وهذا الأمر غير معتادين عليه في العائلة.

من جانبه، قال الناطق باسم الشرطة لؤي ارزيقات، إن جهاز الأمن الوقائي ألقى القبض على خطيب روزان المشتبه به بقتلها، والذي كان متخفياً في منطقة القدس المحتلة، وتم تسليمه للمباحث.

وفي وقت لاحق، أكدت الشرطة أنه وبعد سماع أقوال خطيب المغدورة، أفاد أنه قام بخنقها وتركها داخل المركبة ولاذ بالفرار لمنطقة القدس.
شاهد الفيديو:

   

👇 ليصلكم كل جديد من اخبار الرواتب والمنحة القطرية والمساعدات المالية 👇 

تابعوا صفحة رواتب الموظفين من هنا

انضموا الآن إلى مجموعة المنحة القطرية من هنا

تابعوا صفحة المنحة القطرية وآخر أخبار صرف المساعدات من هنا

انضموا الآن إلى قناة رواتب الموظفين على تيلجرام من هنا


كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.