تسجيل الدخول

هالة صدقي ترد على حقيقة نسب طفليها واتهامات طليقها

2020-08-22T19:23:58+03:00
2020-08-22T20:02:42+03:00
أخبار الفنانيندراما
كريم محمد22 أغسطس 202089 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهر واحد
هالة صدقي ترد على حقيقة نسب طفليها واتهامات طليقها

ردت الفنانة المصرية، هالة صدقي، على إصرار طليقها، المحامي سامح سامي، على إنكار نسب طفليها التوأم.

وقال في مقطع مصور له أنه حصل مؤخرا على تأكيد أن هالة صدقي ليست أم أبنائه، وأشار إلى أنها استعانت ببويضات امرأة أخرى دون الرجوع إليه، مشيرا إلى أنها حصلت على حكم لصالحها في قضية النفقة بعد استعانتها باثنين من الشهود الزور

واستنجد سامح سامي بالنائب العام المصرية لشعوره بالقهر من تلك المفاجأة، وطالب طليقته هالة صدقي بإجراء تحليل حمض نووي لإثبات نسب أبنائهما، كما طالب بإجراء بصمة الصوت لها على الفيديو الشهير الذي كانت تسب فيه زملاءها بعد أن اتهمته بأنه من لفقه لها.

كما وجه طليق هالة صدقي اتهاما لها بالاستيلاء على جميع ممتلكاته بموجب توكيل عام رسمي كان حرره لها في عام 2012، والاستيلاء على قطعة أرض بقيمة 8 ملايين جنيه، إلى جانب أرصدته بالبنوك، لافتا إلى أنه نجح في إلغاء التوكيل وإعادة الأرض.

ودافعت هالة صدقي عن نفسها من اتهامات طليقها لها قائلة: “عندما يتخلى أب عن زوجته وأولاده ويشهّر بهم بعد ما يسرق أرضهم ويلقي بهم بسبب طمعه وأنانيته، ويستغلهم أسوأ استغلال ويمنعهم من السفر ويقضي على مستقبلهم الرياضي، وفي النهاية لكي يهرب من حكم الحبس الخاص بالنفقة ينكر نسبهم وفي النهاية يرفض الطلاق، منتظر الثمن”.

وتابعت صدقي مشيرة إلى أنه تم عمل بلاغ ضد الموقع الإلكتروني الذي شهّر بها وبأبنائها، كما أنها تقدمت بلاغ ضد طليقها للنيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية ضده لسرد وقائع ليس لها أي صحة، ولمجرد التشهير والضغط عليها.

واعتذرت هالة صدقي من جمهورها ومتابعيها لإقحامهم في أمور شخصية ليس مجالها وسائل الإعلام، ولكن كان يجب عليها التوضيح بعد أن ظلت صامتة لمدة 5 سنوات.

   

👇 ليصلكم كل جديد من اخبار الرواتب والمنحة القطرية والمساعدات المالية 👇 

تابعوا صفحة رواتب الموظفين من هنا

انضموا الآن إلى مجموعة المنحة القطرية من هنا

تابعوا صفحة المنحة القطرية وآخر أخبار صرف المساعدات من هنا

انضموا الآن إلى قناة رواتب الموظفين على تيلجرام من هنا


كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.