تسجيل الدخول

نتنياهو: إسرائيل تعود إلى أفريقيا

كريم محمد8 سبتمبر 2020119 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أسابيع
نتنياهو: إسرائيل تعود إلى أفريقيا

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن بلاده عادت إلى أفريقيا، والأخيرة عادت إلى إسرائيل، وجاءت تصريحات نتنياهو في تغريدة جديدة له على حسابه الرسمي على “تويتر”، مساء اليوم الثلاثاء، بعدما التقى بعبد الكريم ديبي، نجل الرئيس التشادي، إدريس ديبي، الذي يزور إسرائيل، سرا، على رأس وفد تشادي رفيع المستوى.

وذكر رئيس الوزراء الإسرائيلي أنه التقى اليوم بعبد الكريم ديبي ورئيس جهاز المخابرات في تشاد، أحمد كوغري، وبحثا تعيين السفراء وفتح قنصليات، فضلا عن إمكانية فتح سفارة لتشاد في مدينة القدس المحتلة، وأوضح نتنياهو أنه ناقش مع الوفد التشادي تعزيز التعاون بين البلدين في شتى المجالات.

وكان عبد الكريم ديبي، نجل الرئيس التشادي، إدريس ديبي، قد أعلن أن بلاده ستفتح ممثلية رسمية لها في مدينة القدس المحتلة في غضون عام، وصرّح ديبي بذلك خلال اجتماعه مع وزير الاستخبارات الإسرائيلي، إيلى كوهين، اليوم الثلاثاء، بدعوى توطيد العلاقات بين إسرائيل والدول الإسلامية.

ووصل وفد تشادي برئاسة نجل الرئيس عبد الكريم ديبي ومستشار الأمن القومي ومسؤولين في المجال الاستخباري إلى إسرائيل، أمس الاثنين، سرا لعقد سلسلة من الاجتماعات مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وكوهين.

واتفق الطرفان على زيارة وفد أعمال إسرائيلي، تشاد، في المستقبل القريب، من أجل تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بين الدولتين، وتعزيز المشاريع في مجال الزراعة، وتوسيع التعاون التكنولوجي والأمني بين البلدين.

وقال الوزير إيلي كوهين بعد الاجتماع: “إن توطيد العلاقات بين إسرائيل وتشاد يخدم المصلحة المشتركة للبلدين، على الصعيدين الأمني والاقتصادي”.

وكان نتنياهو قد زار الدولة الأفريقية، ذات الغالبية المسلمة، قبل أكثر من سنة حيث أعلن عن استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

   

👇 ليصلكم كل جديد من اخبار الرواتب والمنحة القطرية والمساعدات المالية 👇 

تابعوا صفحة رواتب الموظفين من هنا

انضموا الآن إلى مجموعة المنحة القطرية من هنا

تابعوا صفحة المنحة القطرية وآخر أخبار صرف المساعدات من هنا

انضموا الآن إلى قناة رواتب الموظفين على تيلجرام من هنا


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.