تسجيل الدخول

التعليم تصدر تصريحاً هاماً بشأن خطة العودة للمدارس في قطاع غزة في ظل مواجهة (كورونا)

ahmed jouda15 سبتمبر 20201٬824 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين
التعليم تصدر تصريحاً هاماً بشأن خطة العودة للمدارس في قطاع غزة في ظل مواجهة (كورونا)

أكد مدير عام الإشراف والتأهيل التربوي بوزارة التربية والتعليم، د. محمود مطر، أن التعليم في قطاع غزة يمر بمرحلة صعبة نتيجة الاغلاق الشامل، حيث إن المدارس معطلة منذ مطلع مارس من العام الماضي وهذا يضع تحدي جديد أمام المنظومة التربوية التعليمية في فلسطين.

وأوضح مطر في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء، أن الوازرة اجتهدت من خلال امكانياتها ومن خلال الجهود التي تقدمها بعض الجهات المانحة دولية أو محلية في محاول لانعاش التعليم في هذه المرحلة الصعبة.

وقال مطر: “في المرحلة السابقة لانتشار الفايروس في المجتمع بدأنا الدراسة في بداية أغسطس وقمنا بتدريس المادة الاستدراكية للطلاب _الجزء الذي فاتهم في العام الدراسي الماضي_ اقتصرنا خلال الفترة على المهارات الأساسية التي تلزم الطلاب للبناء التراكمي للمواد المتعلقة بهذا العام”.

وأضاف: “المعلمون أنجزوا ثلثي المادة، ولم يتمكنوا من انجاز الباقي نتيجة الاغلاق الشامل بسبب جائحة كورونا”.

وتابع: الوزارة لديها خطة وتحضيرات لاستئناف الدراسة لكن الأمر مرتبط بالحالة العامة والوضع العام في قطاع غزة, والقرار هو قرار حكومي بدرجة أساسية يضع في الحسبان الحالة الوبائية في القطاع.

وأشار إلى أن الوزارة لديها مساعي حثيثة لإطلاق مجموعة من البرامج عبر المحطات الفضائية أو بث رقمي أرضي أو فضائي، وهي تدفع بهذا الاطار، خلال هذه الفترة اجتهدت الوزارة بفكرة انشاء الصفوف الافتراضية للطلاب كجزء مساند للتعليم.

ولفت مدير عام الإشراف والتأهيل التربوي بوزارة التربية والتعليم، أن هناك نموذج في الضفة المحتلة أطلقت فضائية تعليمية وكان هناك جهود من الوزارة في قطاع غزة بهذا الصدد , نحن نقيم إن كانت فعليا ما يبث من دروس على فضائية فلسطين التعليمية ممكن أن يسد رمق الطلاب , بالتالي لا داعي لإطلاق فضائية في قطاع غزة.

وبين أنه “إذا وجدنا فعليا أننا بحاجة إلى ربط الميدان بمواد إضافية ممكن أن نستمر في جهودنا في إطلاق فضائية تعليمية، لكن ستواجهنا مشكلة أن لدينا استوديو تصوير واحد في وزارة التربية والتعليم وهو غير كاف”.

وأكمل مطر: هناك مساعي من الوزارة للحصول على تمويل لإنشاء استوديوهات أخرى، ومساعي لاستئجار استوديوهات من خلال مؤسسات إعلامية، هذا الأمر يحتاج إلى تمويل وتوجهنا للعديد من الجهات المانحة، ووزارة المالية لتوفير الدعم اللازم لذلك.

واستطرد: “لدينا خطط جاهزة للدوام الجزئي للطلاب في هذه الفترة، وهو السيناريو الأقوى المطروح بقوة في حال اتخذ القرار باستئناف الدراسة، القرار النهائي بخصوص استئناف الدراسة سيتم اتخاذه من خلال اللجنة الحكومية المختصة”.

وأكد أنه في الوقت الذي يتخذ فيه هذا القرار، فإن الوازرة لديها خطة لإطلاق العام الدراسي، ولديها خطة فيما يتعلق الدوام الجزئي يعني أن لا يداوم جميع الطلاب وجميع الصفوف في نفس الوقت.

وأضاف: الظروف قد تحكمنا بأن نذهب باتجاه دوام صفوف معينة في البداية، وبعدها يتم تقييم المرحلة ثم نلحقها بصفوف أخرى، كما أن عملية تطبيق الدوام الجزئي غير محددة بتاريخ زمنية، بل هي في إطار تقييم الحالة العامة في قطاع غزة.

وتابع: الوزارة أعدت خطط تنسجم مع الحالة التي تتواءم مع الأيام التي سيداومها الطلاب، القصد أن تقوم فعليا باختصار المحتوى الدراسي للمواد المختلفة، لكن نسبة اختصار المحتوى تختلف من مادة لأخرى أو من مبحث لآخر.

ولفت مطر إلى أن الاختصار خلال المرحلة القادمة سيكون على المفاهيم الأساسية التي فيها ترابط وتلزم الطالب في التعلم اللاحق المفاهيم التي لها بناء تراكمي , وهو ما سنعتمد عليه.

وأفاد بأن الوزارة تتعرض لضغوط في الثانوية العامة خاصة أن أقرانهم في المحافظات الشمالية بدأوا الدراسة فعليا، والامتحانات للثانوية العامة موحدة.

وأكد أنه في حال استئناف الدراسة سيكون الأولوية لطلبة الثانوية العامة، والوزارة أوعزت أمس لمديريات التعليم بتوزيع كتب الثانوية العامة، وتنفيذه سيستغرق أيام، لأن الوزارة لم تستلم كافة الكتب من المطابع.

   

👇 ليصلكم كل جديد من اخبار الرواتب والمنحة القطرية والمساعدات المالية 👇 

تابعوا صفحة رواتب الموظفين من هنا

انضموا الآن إلى مجموعة المنحة القطرية من هنا

تابعوا صفحة المنحة القطرية وآخر أخبار صرف المساعدات من هنا

انضموا الآن إلى قناة رواتب الموظفين على تيلجرام من هنا


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.