تسجيل الدخول

تعليق الدوام اليوم في مدارس الوكالة احتجاجاً على الاعتداء على مدرسة ومعلم

2018-03-06T12:33:08+02:00
2020-04-16T09:59:32+03:00
أخبارمنوعات
admin6 مارس 201837 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 سنوات
تعليق الدوام اليوم في مدارس الوكالة احتجاجاً على الاعتداء على مدرسة ومعلم

تعليق الدوام اليوم في مدارس الوكالة احتجاجاً على الاعتداء على مدرسة ومعلم

بيان شجب واستنكار

      لقد تلقينا ببالغ الحزن والأسف نبأ الاعتداء على مدرسة بني سهيلا الابتدائية المشتركة ” أ ” من قبل مجموعة من السفهاء الذين لا يقدرون العلم ولا يقدرون أهله، حيث قاموا بالاعتداء الجسدي على المعلم علاء الجخلب وذلك بضربه بالمواسير ومحاولة تكسيره وذلك في مدخل المدرسة أمام المعلمات والطالبات في مشهد مخزي وهمجي خارج عن تقاليد وأخلاق شعبنا الفلسطيني الذي يعتز بعلمه ، فهل هذا جزاء المعلمين الذين يعلمون أبناءكم؟؟! هذا الاعتداء أدى إلى إرباك وفزع كبير بين الطالبات والمعلمات في المدرسة مما يؤثر سلباً على العملية التعليمية وعلى تعليم الطالبات في المدرسة وبناءً على ذلك نؤكد على ما يلي :-

     رفضنا الكامل لهذا العمل الإجرامي الجبان بحق المدرسة والمعلمين والمعلمات مهما كانت الأسباب.
     نطالب إدارة الوكالة  متابعة القضية مع الجهات المسئولة، وحرمان الفاعلين

     من كل امتيازات وخدمات الوكالة.

    نطالب الشرطة الفلسطينية بالضرب بيد من حديد وإنزال أقصى العقوبات على المعتدين وبكل من تسول له نفسه الاعتداء على المدارس والتعليم لأن ذلك خط أحمر للشعب الفلسطيني.
     نطالب المجتمع المحلي برفض هذه الاعتداءات لما فيه مصلحة شعبنا.

    تعليق الدوام اليوم في احتجاجاً ورسالة لكلالمدرسة المخلصين من أبناء شعبنا.

وفقنا الله وإياكم لما فيه الخير للجميع                            

قطاع المعلمين- خان يونس

   

👇 ليصلكم كل جديد من اخبار الرواتب والمنحة القطرية والمساعدات المالية 👇 

تابعوا صفحة رواتب الموظفين من هنا

انضموا الآن إلى مجموعة المنحة القطرية من هنا

تابعوا صفحة المنحة القطرية وآخر أخبار صرف المساعدات من هنا

انضموا الآن إلى قناة رواتب الموظفين على تيلجرام من هنا


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.