تسجيل الدخول

محكمة كندية تبرأ مصري بعد سجن دام 17 عاما

2019-11-13T18:18:52+02:00
2020-04-16T10:05:58+03:00
أخبار
admin13 نوفمبر 201925 مشاهدةآخر تحديث : منذ 9 أشهر
محكمة كندية تبرأ مصري بعد سجن دام 17 عاما

محكمة كندية تبرأ مصري بعد سجن دام 17 عاما

برأت المحكمة الاتحادية الكندية محمود جاب الله ، من اتهامات بالإرهاب، والانتماء لتنظيم “القاعدة”، والذي اعتقلته السلطات عام 1999 بموجب أدلة سرية لم يكشف عنها.

وقالت القاضية دولوريس هانسن: ” اعتبار جاب الله بمثابة تهديد للأمن القومي الكندي أمر غير معقول”، فيما أعلن محاموه أن الحكومة فشلت في تقديم أدلة قوية تثبت أنه ارتكب أعمالا إرهابية.

وأكد محامو جاب الله أن وكالة المخابرات الكندية لم تقم بالتحقق من المعلومات التي تلقتها بشأنه من أجهزة مخابرات أجنبية.

وقال مارليز إدوارد، محامي المواطن المصري الأصل،: “ما حدث لجاب الله محنة طويلة وصعبة”… ” لقد قضى وقتا طويلا تحت حراسة مشددة قضى جزءا منها في الحبس الانفرادي لمجرد اتهامات”.

وكانت الحكومة الكندية تصر منذ فترة طويلة على أن جاب الله (54 عاما)، كان عضوا رئيسا في ما يعرف بـ”طلائع الفتح”، وعمل في مشروع زراعي في السودان كان يديره زعيم التنظيم الراحل، أسامة بن لادن.

يذكر أن المواطن المصري الأصل قدم إلى كندا عام 1995، واعتقل بعد 4 سنوات بتهمة انتمائه لتنظيم “القاعدة”.

من جانبه، قال المتحدث باسم وزير السلامة العامة الكندية: ” قرار المحكمة سيوضع تحت الدراسة، وليس لدى الحكومة تعليق فورى عليه”.

   

👇 ليصلكم كل جديد من اخبار الرواتب والمنحة القطرية والمساعدات المالية 👇 

تابعوا صفحة رواتب الموظفين من هنا

انضموا الآن إلى مجموعة المنحة القطرية من هنا

تابعوا صفحة المنحة القطرية وآخر أخبار صرف المساعدات من هنا

انضموا الآن إلى قناة رواتب الموظفين على تيلجرام من هنا


كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.