تسجيل الدخول

وفود مصرية طبية و سياحية ستزور قطاع غزة قريبا

admin24 ديسمبر 201943 مشاهدةآخر تحديث : منذ 9 أشهر
وفود مصرية طبية و سياحية ستزور قطاع غزة قريبا

أعلن رئيس شعبة السياحة في الاتحاد المصري للغرف السياحية المصرية عادل عبد الرزاق، عن وجود برنامج لدى الاتحاد من أجل تسيير رحلات من مصر إلى قطاع غزة خلال الأيام القليلة المقبلة.

وقال عبد الرزاق في تصريح صحفي لاحدى وسائل الإعلام مساء اليوم الجمعة، إن القاهرة بصدد تسيير رحلات من وإلى قطاع غزة، مضيفا "هناك برنامج خاص تم تجهيزه لهذا الصدد".

وأكد أن هذه الوفود ستكون متخصصة في العديد من المجالات سواء الطبية أوالسياسية أو التجارية.

وأوضح عبد الرزاق أنه جرى تشكيل لجنة لمتابعة حل أزمات قطاع غزة الاقتصادية، مردفا "لكن جرى حل اتحاد الغرف التجارية بقرار من المحكمة، وسيتم تفعيل عمل اللجنة عقب تشكيل الاتحاد مرة أخرى".

وأشار إلى أن رئيس مصر عبد الفتاح السيسي اصدر قرارًا للاتحاد في اجتماع جرى قبل عدة أيام، يطالبه بالانفتاح الكامل على قطاع غزة خلال الفترة المقبلة، ولا سيما فئة الشباب منهم.

ولفت عبد الرزاق إلى وجود خطة تتضمن بعض البرامج التي تهدف لتطبيق مفهوم الانفتاح على غزة، تشمل اجراء تسهيلات اقتصادية وعلى معبر رفح وتدشين مشروعات أخرى، لم يفصح عنها، مشيرا إلى أن القاهرة ستستضيف العديد من المؤتمرات وورش العمل والفعاليات في الفترة المقبلة.

و في نفس السياق قال  القيادي عاكف المصري عن وصول وفد طبي ميداني مصري إلى قطاع غزة خلال ايام.

 
وأوضح المصري في تصريح صحفي  ان الجانب المصري سيرسل الى غزه بعثة طبية مكونه من نخبة اطباء متخصصين بكامل طواقمهم واجهزتهم ، مشيرا الى ان مهمة الوفد ستقتصر على تقديم المساعدة ومساندة الاطباء الفلسطينيين في قطاع غزه.

 
وأكد المصري أن ذلك يأتي نتيجة الجهود المبذولة والتي ستساهم في رفع المعاناة عن شعبنا الفلسطيني والتخفيف من تداعيات الحصار الإسرائيلي المفروض .

   

👇 ليصلكم كل جديد من اخبار الرواتب والمنحة القطرية والمساعدات المالية 👇 

تابعوا صفحة رواتب الموظفين من هنا

انضموا الآن إلى مجموعة المنحة القطرية من هنا

تابعوا صفحة المنحة القطرية وآخر أخبار صرف المساعدات من هنا

انضموا الآن إلى قناة رواتب الموظفين على تيلجرام من هنا


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.