تسجيل الدخول

أنا أسأل والقدس تجيب – سلسلة- (1)

أخبار
admin1 ديسمبر 201932 مشاهدةآخر تحديث : منذ 10 أشهر
أنا أسأل والقدس تجيب – سلسلة- (1)

بعد مشقة وعناء , رأيتني واقفاً أمامها , كم استصغرت نفسي أمام عظمتها وهيبتها , رأيتها حسناء رغم أساها , شامخة أبية , رغم جراحها , عبقة شذية , رغم ذبولها , كأنما يستنشق حلو النسيم عطره من أنفاسها , ألقيت عليها سلام رفعت رأسها , ونظرت إلي بعينيها الدامعتين , وأشارت إلي بيديها الداميتين من القيود وأمرتني بالجلوس .

بدأت حديثها مذ تلك اللحظة ساءلة عن هذا الغريب الذي بحث عنها رغم نسيانها من الكثيرين , سألت علها تعرف من أكون ومن أي العصور قادمة , قلت لها : أنا العاشق الوله , دفعني شوقي إليك باحثة عن تاريخك العبق , ركبت صهوة الأخطار , لأصل إلى هنا علني أقود زمام الكلمة ونصل لك يوماً فاتحين .

قالت وهي تبتسم وتخفي حزنها خلف هذا الستار الجميل , إذن فلتعلمي أن لي جذوراً ضاربة في أعماق الأزمان , فقد ولدت مع فجر التاريخ , منذ أن وطأت ثراي أول أقدام لشعوب جاءت إلي من شبه الجزيرة العربية منذ آلاف السنين واستوطنت على أرضي وأقامت عليها حضارة عظيمة , ويقال أن عدد كبير من الشعوب سكنني ولكن علماء الآثار يقولون أنهم عثروا على إشارات وآثار تدل على قوم يدعون ( النطوفيون ) وأنهم أول من سكن فلسطين , ولكن لم يعرف من هم ولا من أين جاءوا .

أما أول الآثار المعروفة فهي لقوم يسمون ( الكنعانيون ) وأيضاً ( الآموريون ) ثم جاء من بعدهم قوم يسمون ( اليبوسيون ) وهؤلاء استوطنوا في أرضي وأقاموا على أرضي حضارة راقية حتى أني أصبحت أسمى باسم أرض يبوس كما أن فلسطين كانت تدعى بأرض كنعان .

يقال لك سيدتي أنك : الأرض المباركة , فمن أين لك هذه البركة ؟

أجل , فهذه الأرض التي أقوم عليها والتي من حولي هي أرض مقدسة أي معظمة ومطهرة وهي مباركة , والبركة هي الخير الكثير والنماء , وما زادني شرفاً أن الذي أطلق علي هذا الاسم هو رب العزة سبحانه وتعالى , وقد ورد في أكثر من موضع في القرآن الكريم اشارات واضحة على أهمية هذه الأرض وقدسيتها , إذ كنت أنا منتهى الإسراء وبداية المعراج , كما أنني مهجر الأنبياء حيث هاجر سيدنا ابراهيم ونبي الله لوط و سليمان عليهم السلام جميعاً , وقد أجمع العلماء أن الأرض المقدسة هي أرض الشام وخاصة فلسطين , لما لها من بركة وفضل على سائر بلاد العالم , كذلك فقد شرفني الله وجعل مني القبلة الأولى التي تتوجه إليها القلوب في الصلاة قبل أن يأمر نبيه صلى الله عليه وسلم بالتحول إلى الكعبة المشرفة ,,,,,,,

هي القدس لا أستطيع سرد تاريخها بين سطور مقال واحد , لذلك كانت هذه السلسلة وأتمنى أن يكون قلمي عند حسن ظن من يقرأ تاريخ القدس من بين سطوره .

   

👇 ليصلكم كل جديد من اخبار الرواتب والمنحة القطرية والمساعدات المالية 👇 

تابعوا صفحة رواتب الموظفين من هنا

انضموا الآن إلى مجموعة المنحة القطرية من هنا

تابعوا صفحة المنحة القطرية وآخر أخبار صرف المساعدات من هنا

انضموا الآن إلى قناة رواتب الموظفين على تيلجرام من هنا


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.