تسجيل الدخول

العميد أمين حطيط المقرب من حزب الله يكشف هل سيرد “الحزب” على اغتيال القنطار ؟

غير مصنف
admin30 نوفمبر 201925 مشاهدةآخر تحديث : منذ 10 أشهر
العميد أمين حطيط المقرب من حزب الله يكشف هل سيرد “الحزب” على اغتيال القنطار ؟

العميد أمين حطيط المقرب من حزب الله  هل سيرد “الحزب” على اغتيال القنطار ؟


شهدت الأراضي السورية امس اغتيال أحد قادة حزب الله من قبل العدو الإسرائيلي .. سمير قنطار الذي شغل الساحة السياسية اليوم وفتح التكهنات حول طبيعة الرد الذي سيقدمه حزب الله انتقاما لدمائه ..

فهل دماء سمير قنطار ستكون مدعاة لفتح حرب جديدة مع إسرائيل ؟ وما هي طبيعة ذلك الرد!

بدوره أكد العميد أمين حطيط والمقرب من حزب الله أن الرد من قبل حزب الله على عملية اغتيال سمير القنطار من قبل إسرائيل أمر حتمي لأن الرد وظيفة لا يمكن لحزب الله أن يتخلى عنها ، قائلا ” بالنسبة للشهيد أخذ حقه يعتبر عمل ينتفض ويؤلم دماءه، كما أن ايلام العدو الاسرائيلي ضرورة لتثبيت معادلة الردع ، وأيضا هو ضرورة لتأمين وحماية عناصر ومقاتلين حزب الله ،حتى إسرائيل تعلم أن كل جريمة ترتكبها سيرد عليها بعمل يقهر ”

وأضاف في حديثه “الرد من قبل الحزب لا نقاش فيه بمبدئه وإنما يتمثل بكيفيته ومداه ، وبرأي أن الرد سيكون على وجهين أولهما رد عملي متصل بالجريمة والثاني رد استراتيجي يرد على أهداف الجريمة ، فالحزب بالآونة الأخيرة اعتمد على آلية الرد المركب وهو بالميدان والاستراتيجي السياسي في القضاء العام”.

وأشار إلى ان حزب الله ليس معني بتوتير الأجواء لاقتياد الجبهة لحرب جديدة فلا أظن أنه يرغب الحرب الأن وبالمقابل لا يستطيع التنازل عن حقه في الحرب فهو مستعد في حال أن إسرائيل طورت في الية الرد وقتها يكون الحزب مستعد لتلقي المواجهة والدخول في ما يفرض عليه، فالمسألة منفصلة بين الحرب والرد ، فالرد حتمي والحرب ليست مطلوبة .

وتابع لدنيا الوطن عبر الهاتف: ” اغتيال قنطار استهدف حزب الله لأن الشهيد مرتبط كليا بالعمل المقاوم ضد إسرائيل سواء في لبنان أو في الجولان ، وليس له أي ارتباط بما تقوم به المقاومة في سوريا”،

وفي رده على أن رد حزب الله على اغتيال سمير قنطار فيه اختراق للقرار 1901المتفق عليه في مجلس الأمن قال حطيط لدنيا الوطن : ” عندما يكون حق الدفاع عن النفس مشروع لا قرارات ولا توصيات مجلس الأمن لها قيمة ، نحن في عالم يحمي حقوقه بقوته وليس بقرارات مجلس الأمن ، والسؤال الأكبر الذي يتم تداوله في لبنان وليشمل فلسطين ماذا عمل لنا مجلس الأمن في فلسطين ولبنان بوجه إسرائيل؟ ،..لا شئ ، غزة محاصرة منذ سنوات وإسرائيل تعتدي وتنتهك حقوق الفلسطينيين وتقتحم الأقصى وترتكب الجرائم ماذا عمل مجلس الأمن؟! ، فهو فقط يقيد الضعفاء الذين لا يملكون القوة وإنما من يمتلك قوة الحق والميدان فعليه أن يحمي حقه في تلك القوة ولا يصغي لأحد”.

   

👇 ليصلكم كل جديد من اخبار الرواتب والمنحة القطرية والمساعدات المالية 👇 

تابعوا صفحة رواتب الموظفين من هنا

انضموا الآن إلى مجموعة المنحة القطرية من هنا

تابعوا صفحة المنحة القطرية وآخر أخبار صرف المساعدات من هنا

انضموا الآن إلى قناة رواتب الموظفين على تيلجرام من هنا


كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.