تسجيل الدخول

نداء استغاثة من موظف حكومة غزة الي الحكومة

أخبارمنوعات
admin28 فبراير 2020105 مشاهدةآخر تحديث : منذ 7 أشهر
نداء استغاثة من موظف حكومة غزة الي الحكومة

نداء استغاثة من موظف حكومة غزة

نداء استغاثة من موظف حكومة غزة الي الحكومة

رساله من احد اعضاء صفحة رواتب موظفي حكومة غزة

حسبي الله ونعم الوكيل

الله عز وجل حرم علي نفسة الظلم لقولة في الحديث القدسي

“يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا”

انا واحد من كثير ..

لدي من الأولاد مايكفي لاحضر لهم من اساسيات الحياة مايجعلني اصرخ ندما على هذا الحال ..

لا أريد أن أأكل أو أو اشرب لا انا ولا زوجتي من باب التوفير لابنائنا الصغار فلذات اكبادنا ..

ماذا اقول وماذا اتكلم ..

الـ 1200 شيقل قصمو ظهري

اعيش في بيت اجار بملبغ [750] شيقل شهريا ..

خصم مرابحة البنك الوطني [350] شيقل

احتاج شهريا 3 – 4 كيلو حليب ..

أحتاج شهريا 4 – 5 بكيت بامبرز ..

ناهيك عن امور الحياة الاخرى الاساسية والتي نحاول الاستغناء عنها بشتي الوسائل والطرق، ولكن طفح الكيل

هل من ملبي هل من مجيب .. ؟

حفاظا علي الخصوصية لم يذكر الاسم ..

واي شخص لدية مشاكل وظروف مع الراتب يضيفها في التعليق وسنحاول النشر علي اوسع نطاق

وهذه رسالة موظف آخر

موظف صغير في حكومة غزة معلقا على زيادة الفئات العليا 1000 شيقل:

“بيأخذوا لقمة أولادنا عشان يحافظوا على برستيج الفئات العليا”.

لا أريد أن أقول أن هذا خطأ ليوسف الكيالي أو لزياد الظاظا أو للجنة الإقتصادية أو لنقابة الموظفين.

أنا أقول فقط:

أين إسماعيل هنية؟
بأي حق أتقاضى راتبي وبسبب البنك أحصل على 800 شيكل ؟
اذا لم تقف الحكومة بجانبي كموظف ولم تقدر وقوفي بجانبها لعدم انتظام الرواتب فهل هذا يعتبر عدل ؟
حسبنا الله ونعم الوكيل في كل من ظلمنا كموظفين …
” هذه مشاركة من أحد الأخوة وتم نشرها كما هي بعد الإلحاح ”

معاناة الموظفين في غزة حكومة غزة
معاناة الموظفين في غزة حكومة غزة
   

👇 ليصلكم كل جديد من اخبار الرواتب والمنحة القطرية والمساعدات المالية 👇 

تابعوا صفحة رواتب الموظفين من هنا

انضموا الآن إلى مجموعة المنحة القطرية من هنا

تابعوا صفحة المنحة القطرية وآخر أخبار صرف المساعدات من هنا

انضموا الآن إلى قناة رواتب الموظفين على تيلجرام من هنا


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.