تسجيل الدخول

تفاصيل اللقاء الأمني المشترك بين الحرس الرئاسي وقادة الأمن بغزة

2017-09-30T00:17:48+03:00
2020-04-14T19:52:50+03:00
صحة
admin30 سبتمبر 201725 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 سنوات
تفاصيل اللقاء الأمني المشترك بين الحرس الرئاسي وقادة الأمن بغزة

عقد  مساء اليوم الجمعة،  لقاء بين وفد من حرس الرئيس الذي وصل غزة أمس، ووفد من وزارة الداخلية ضم ضباط من أجهزة مختلفة، بمشاركة وزير الأشغال مفيد الحساينة.

وقال المتحدث باسم وزارة  الداخلية بغزة إياد البزم في تصريح صحفي ، مساء اليوم، إن اللقاء ناقش ترتيبات الزيارة المرتقبة للحكومة يوم الاثنين المقبل وكيفية تأمينها، واتخاذ الإجراءات اللازمة والتنسيق المشترك بين الجانبين من أجل إنجاحها.

وأضاف البزم أن الاجتماع وضع الخطوط العريضة لترتيبات الزيارة، مشيرا إلى أن تأمينها سيتم بالتعاون بين أجهزة وزارته والوفد الأمني الذي جاء لغزة. وأكد البزم ان أجواء إيجابية سادت الاجتماع بين الطرفين .

من جانبه، أوضح مساعد قائد الشرطة للعمليات والتدريب فائق المبحوح أنه تم التوصل لخطوط للتعاون المشترك لإنجاح زيارة رئيس الحكومة الفلسطينية رامي الحمد الله إلى قطاع غزة يوم الاثنين من هذا الأسبوع.

وقال المبحوح : "اللقاء كان مثمراً، حيث كان هناك تعاون كبيرة بيننا وبينهم، حيث أنهم كانوا معنيين بدورنا في تأمين وفد رئيس الوزراء ومرافقته الى مكان مكوثه".

وأشار المبحوح ان الاجتماع كان بمشاركة وزير الأشغال العامة والإسكان مفيد الحساينة بالإضافة الى مدير العمليات المركزية في وزارة الداخلية العميد عبد الباسط المصري وفائق المبحوح مساعد قائد الشرطة للعمليات والتدريب وكل من المقدم عماد برنية من الامن والحماية والمقدم رفعت الوالي من العمليات والعقيد رائد حسين.

وكان وفد أمني من أجهزة مختلفة بالسلطة الفلسطينية وصل غزة أمس الخميس، من أجل البدء بترتيبات زيارة وفد الحكومة إلى غزة. ومن المقرر أن يصل رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله إلى قطاع غزة يوم الاثنين المقبل على رأس وفد من حكومة التوافق الوطني، وذلك بعد التطورات الإيجابية الأخيرة في ملف المصالحة بين حركتي حماس وفتح.

من الجدير ذكره أن حركة حماس أعلنت قبل نحو اسبوعين حل اللجنة الإدارية التي شكلتها في شهر مارس الماضي، كما دعت حكومة الوفاق الوطني لاستلام مهامها في قطاع غزة، في وقت رحبت حركة فتح بذلك.

جاء ذلك بعدما أجرى وفد رفيع المستوى من حركة حماس برئاسة رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية، زيارة رسمية إلى العاصمة المصرية القاهرة في التاسع من الشهر الجاري، وتبع ذلك زيارة أخرى أجراها وفد حركة فتح برئاسة مسؤول ملف العلاقات الوطنية بالحركة عزام الأحمد، وسط ظهور مؤشرات إيجابية في ملف المصالحة برعاية مصرية

 وكانت حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني قد تشكلت في 2 يونيو/حزيران 2014 بموافقة  كل من حركتي حماس وفتح، إضافة لباقي الفصائل، ولم تتمكن حتى اللحظة من تأدية أي مهام لها في قطاع غزة.

وتشهد الأراضي الفلسطينية منذ العام 2007 حالة من الانقسام السياسي بين حركتي حماس وفتح، أثرت سلبا على جميع النواحي على الساحة الفلسطينية. ويأمل الفلسطينيون أن تنجح جهود الوساطة في رأب الصدع بين الحركتين ووضع حدا لمسلسل الانقسام، الذي يقف حائلا أمام حل مشاكلهم وأزماتهم.

   

👇 ليصلكم كل جديد من اخبار الرواتب والمنحة القطرية والمساعدات المالية 👇 

تابعوا صفحة رواتب الموظفين من هنا

انضموا الآن إلى مجموعة المنحة القطرية من هنا

تابعوا صفحة المنحة القطرية وآخر أخبار صرف المساعدات من هنا

انضموا الآن إلى قناة رواتب الموظفين على تيلجرام من هنا


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.