تسجيل الدخول

وزير العمل .. الحكومة لديها خطط لحل أزمة المعابر و الموظفين والأمن

2017-10-02T04:02:32+03:00
2020-04-14T19:52:49+03:00
أخبارمنوعات
admin2 أكتوبر 201725 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 سنوات
وزير العمل .. الحكومة لديها خطط لحل أزمة المعابر و الموظفين والأمن

أكد وزير العمل الفلسطيني، د. مأمون أبو شهلا، أن الحكومة فور وصولها إلى قطاع غزة، ستبدأ بمناقشة ملف الموظفين والوزارات والملف الأمني، إضافة لملف المعابر، مشيراً إلى أن لديها خطة لحل هذه الملفات. 

وأوضح أبو شهلا، في تصريحات صحفية، مساء  امس الأحد، أن الحكومة سيدة نفسها في هذه القضايا، وستطرحها على جدول أعمالها، مؤكداً أن قرارات مهمة ستغطي هذه الملفات الثلاثة بالقريب العاجل. 

وكان رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله أعلن خلال ترؤسه اجتماعاً وزارياً، اليوم، عن تشكيل ثلاث لجان، وهي: لجنة المعابر، ولجنة الوزارات والموظفين، واللجنة الأمنية. 

وقال أبو شهلا: إن كل لجنة من هذه اللجان الثلاث ستطرح القضايا الموكلة إليها على جدول أعمال الحكومة، وستأخذ الحكومة القرارت المناسبة بشأنها. 

وأشار أبو شهلا إلى أن رئيس الوزراء د. الحمد الله، أكد أن الموظفين كلهم أبناؤنا، ولن نترك أحداً يذهب إلى بيته، مشيراً إلى أن اتفاق القاهرة كان واضحاً حول ذلك. 

وبما يخص المعابر، أكد أبو شهلا، أن الحكومة ستعمل على حل هذه المشكلة وعلى رأس ذلك موضوع ملف معبر رفح، مشيراً إلى أن مصر جادة في إيجاد حل لفتح المعبر بشكل دائم. 

أما في الملف الأمني، فأوضح أبو شهلا، أنه موضوع أساسي لأنه لا يوجد في العالم حكومة غير مسؤولة عن أمن شعبها وأبناء الأمن الذين يوفرون الأمن والأمان للمواطنين، مشدداً على أن وصول الحكومة إلى قطاع غزة، سيمثل خطوة كبيرة لطي صفحة الانقسام، مؤكداً أن الفرصة مواتية لتأدية عملها على الوجه الأكمل، حتى تعطي للمواطن أفضل ما يمكن أن تعطيه أي حكومة فلسطينية. 

ولفت إلى أن الحكومة خلال الفترة الماضية، كانت تعمل بغزة وكان لها دور ذو أهمية، مشيراً إلى أن كل الوزراء عازمون على القيام بواجباتهم وتحمل مسؤولياتهم في قطاع غزة، كما في الضفة الغربية. 

وحول الوفد الأمني المصري، أشار إلى أن الوفد جاء لاستكمال ما بدأ بالقاهرة من حوارات، مضيفاً أن الزيارة تدل على مقدار جدية الإخوة المصريين،  مشيراً إلى أن أول مسؤولياتهم موضوع فتح معبر رفح. 

ونوه إلى أن الجانب المصري له دور أسياسي وحيوي من أجل النهوض بالقضية الفلسطينية، وهو الضامن لكلا الطرفين من أجل تنفيذ كل ما تم الاتفاق عليه. 

وأضاف: "قياداتنا سواء في غزة أو رام الله، وصلت إلى قناعة وحالة من النضوج بضرورة طي صفحة الانقسام نهائياً وبدء صفحة جديدة فيها مصلحة وطننا وشعبنا".

   

👇 ليصلكم كل جديد من اخبار الرواتب والمنحة القطرية والمساعدات المالية 👇 

تابعوا صفحة رواتب الموظفين من هنا

انضموا الآن إلى مجموعة المنحة القطرية من هنا

تابعوا صفحة المنحة القطرية وآخر أخبار صرف المساعدات من هنا

انضموا الآن إلى قناة رواتب الموظفين على تيلجرام من هنا


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.