تسجيل الدخول

المالكي: صفقة القرن أصبحت من الماضي

2017-12-19T21:20:05+02:00
2020-04-16T10:01:22+03:00
أخبارمنوعات
admin19 ديسمبر 201736 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 سنوات
المالكي: صفقة القرن أصبحت من الماضي

قال وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، "إن ما يسمى بصفقة القرن أصبح من الماضي".

جاء ذلك خلال وداعه سفير جمهورية مصر العربية لدى دولة فلسطين سامي مراد، اليوم الثلاثاء، في مكتبه بمقر وزارة الخارجية في مدينة رام الله، بحضور بحضور وكيل الوزارة تيسير جرادات، ومدير إدارة الشؤون العربية مستشار أول فايز أبو الرب، ومديرة المراسم المستشار أول عبير الرمحي. بحسب ما أوردته وكالة "وفا" الرسمية.

وأوضح المالكي أن الولايات المتحدة الأميركية بإجهاضها لمشروع القرار الخاص بالقدس تكون اختارت الوقوف إلى الجانب الخطأ من التاريخ وانحازت للاستعمار وكل ما يقوض جهود السلام في الشرق الأوسط والعالم.

وتابع أن الرد الفلسطيني على "الفيتو" الأميركي كان واضحا، من خلال الانضمام إلى المنظمات والمعاهدات والمواثيق الدولية لتجسيد الشخصية القانونية لدولة فلسطين وتعزيز مكانتها في المجتمع الدولي، مؤكدا أن "الولايات المتحدة الأميركية لم تعد وسيطا نزيها نثق به او نأتمنه على مستقبلنا".

وأشاد الوزير المالكي بالدور المصري الداعم للقضية الفلسطينية، خاصة خلال التطورات الأخيرة بعد إعلان الإدارة الأميركية اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل والقرار الخاص بنقل السفارة الأميركية إليها.

وأشار الى الدور المصري المساند والداعم للقضية الفلسطينية في جميع المحافل الدولية، الذي لعبه الرئيس عبد الفتاح السيسي في دعم المواقف الفلسطينية من خلال التواصل بين القيادتين الفلسطينية والمصرية، كما أشاد بدور الإعلام المصري في دعم الموقف الفلسطيني.

من جانبه، نقل السفير مراد للوزير المالكي رسالة من نظيره المصري سامح شكري، مشيدا بدور المسؤولين في وزارة الخارجية والمغتربين في تسهيل مهامه خلال عمله كسفير لدى دولة فلسطين.

وأكد أن القضية الفلسطينية هي قضية مصر الأولى، وهي في عمق الأمن القومي المصري، مشددا على موقف بلاده الرسمي والشعبي المساند للحقوق الفلسطينية وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وفي سياق منفصل، تقبل الوزير المالكي أوراق اعتماد القاصد الرسولي لدى دولة فلسطين المطران ليوبولدو جيريللي، في مكتبه بمدينة رام الله، بحضور مساعد وزير الخارجية والمغتربين لقطاع متعدد الأطراف السفير عمار حجازي، وسفير دولة فلسطين لدى الفاتيكان عيسى قسيسية.

ووضع المالكي ضيفه في صورة التطورات الأخيرة والانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة بحق المواطنين الفلسطينيين، من خلال استمرارها بسياستها الاستيطانية التوسعية خاصة في مدينة القدس لعزلها عن محيطها العربي والتعجيل في تهويد المدينة المقدسة والعمل على إنهاء حل الدولتين.

وأشار إلى أن إعلان الإدارة الأميركية اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة إليها، كان بمثابة مكافئة لإسرائيل على سياستها الاستعمارية الاحلالية، الأمر الذي أفقد الإدارة الأميركية دور الوسيط في أي عملية سياسية مستقبلية.

وأشاد المالكي بالعلاقات الثنائية التي تربط فلسطين بالفاتيكان، معربا عن أمله بأن تحقق خلال توليه ازدهارا.

من جانبه، أكد جيريللي سعيه للعمل على تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين فلسطين والفاتيكان.

   

👇 ليصلكم كل جديد من اخبار الرواتب والمنحة القطرية والمساعدات المالية 👇 

تابعوا صفحة رواتب الموظفين من هنا

انضموا الآن إلى مجموعة المنحة القطرية من هنا

تابعوا صفحة المنحة القطرية وآخر أخبار صرف المساعدات من هنا

انضموا الآن إلى قناة رواتب الموظفين على تيلجرام من هنا


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.