تسجيل الدخول

ترحيب اسرائيلي لاعادة الكهرباء المقتطعة للقطاع

2018-01-08T10:37:54+02:00
2020-04-16T10:01:05+03:00
خطباء ومساجد
admin8 يناير 201838 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 سنوات
ترحيب اسرائيلي لاعادة الكهرباء المقتطعة للقطاع

رحب مستوطنون بمناطق غلاف غزة بالقرار المتمثل بإعادة تزويد قطاع غزة بالكمية المقتطعة من الكهرباء ابتداءً من الاثنين.

ونقلت صحيفة "معاريف" العبرية، عن رئيس تجمع مستوطنات "شاعر هنيغيف" – الون شوستر- قوله بأنه يبارك التسوية التي قضت بزيادة كمية التيار الكهرباء المزود للقطاع ، مشيراً إلى تعرض سكان القطاع للكثير من الأزمات من بينها أزمات البنى التحتية والتي تؤدي إلى أزمة إنسانية خطيرة جداً. على حد تعبيره.

وأضاف "شوستر" بأنه مسرور لموافقة وزير الطاقة والأمن الإسرائيلي على رفع القدرة الكهربائية لقطاع غزة قائلاً بأن القرار مهم من الناحية الإستراتيجية لأن أزمة كهذه قد توصل إلى اندلاع مواجهة جديدة تجاه الغلاف، وأن لهكذا أزمة تداعيات صحية سواءً على سكان القطاع او الغلاف.

بدوره، رحب رئيس مجلس مستوطنات ساحل عسقلان "يائير فرجون" بإعادة الفاقد من التيار الكهربائي قائلاً بأنه لا يمكن لإسرائيل أن تقف جانباً إزاء هكذا أزمة.

في حين هاجمت عائلة الجندي الإسرائيلي المفقود بقطاع غزة "هدار غولدين" القرار قائلة بأنه جاء دون ثمن سياسي متعلق باستعادة الجنود المتواجدين بقطاع غزة.

أما صحيفة "هآرتس" العبرية فقد قالت بأنه سيتم إعادة الفاقد من الكهرباء لقطاع غزة صباح الاثنين ليعوض بذلك الكمية التي جرى تقليصها قبل عدة أشهر بطلب من السلطة وأن الكمية المعادة ستسمح بزيادة ساعات وصل الكهرباء بغزة ما بين ساعتين الى أربع ساعات عبر 120 كيلو واط يومي من الكهرباء.

وأضافت الصحيفة أن قرار إعادة الكهرباء صدر من السلطة الفلسطينية بداية التي أبلغت "إسرائيل" بالقرار في حين أصدر وزير الطاقة الإسرائيلي "يوفال شتاينتس" قراره لشركة الكهرباء بإعادة الكمية المقتطعة.

   

👇 ليصلكم كل جديد من اخبار الرواتب والمنحة القطرية والمساعدات المالية 👇 

تابعوا صفحة رواتب الموظفين من هنا

انضموا الآن إلى مجموعة المنحة القطرية من هنا

تابعوا صفحة المنحة القطرية وآخر أخبار صرف المساعدات من هنا

انضموا الآن إلى قناة رواتب الموظفين على تيلجرام من هنا


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.