تسجيل الدخول

أحمد نصر جرار شهيد جنين الذي أرّق عيون الاحتلال

2018-01-18T11:48:47+02:00
2020-04-16T10:00:55+03:00
أخبار
admin18 يناير 201837 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 سنوات
أحمد نصر جرار شهيد جنين الذي أرّق عيون الاحتلال

 الشاب أحمد نصر جرار،  هو المسئول عن عملية نابلس الأخيرة. وقد استشهد باشتباكٍ مسلحٍ مع قوات الاحتلال عقب محاصرة منزله في واد برقين بجنين،

ويذكر أن قوات الاحتلال حاصرت منزل الشهيد نصر جرار بدورياتٍ عسكرية كبيرة، الذي استشهد بمعركة طوباس خلال انتفاضة الأقصى،

ويشار ألى أن  الاحتلال حاول اغتياله لأكثر من مرة وبترت أطرافه وارتقى اثر محاصرة عام 2003. وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية،

استشهاد الشاب أحمد نجل الشهيد نصر جرار، عقب اشتباكٍ مسلح ومحاصرة منزله في جنين وتفجيره.

وفي  منتصف الليل، اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال جنين، وانتشرت في عدد من أحيائها، في حين حاصرت إحدى محطات المحروقات بالمدينة،

واعتقلت شابين من العاملين فيها، وصادرت تسجيلات كاميرات المراقبة من داخلها، قبل أن تنسحب منها.

ولا تزال قوات الاحتلال تحاصر المنزل وتجري عمليات تجريفٍ فيه وذلك منذ أكثر من ساعتين على اقتحام المنطقة،

وقد أعلن الاحتلال عن إصابة جنديين من قوات الاحتلال برصاص الشبان الفلسطينيين خلال الاشتباك.

وأدت عملية نابلس التي نفذت الثلاثاء قبل الماضي، إلى مقتل الحاخام المستوطن “ريئيل شباح” فيما انسحب المنفذون بسلام آنذاك وسط استمرار الاحتلال بعمليات البحث

عنهم ومتابعة كاميرات المراقبة. ونشرت صحيفة "معاريف" العبرية، فجر الخميس، تقريراً سريعاً ربطت فيه بين استشهاد أحمد جرار، الليلة،

ووالده الشهيد نصر جرار الذي استشهد في العام 2002 باشتباك مسلح في مدينة طوباس شمال الضفة الغربية المحتلة. ووصفت الصحيفة الشهيد أحمد بأنه من

"الجيل الثاني للإرهاب"، لافتة إلى أنه من نفذ عملية قتل الحاخام "رازيئيل شيفاح" قرب بلدة تل غرب نابلس قبل نحو أسبوع.

وأكدت  أن أحمد هو نجل الشهيد نصر الذي كان أحد كبار قادة كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس.

ونوّهت  بأن والده رفض الاستسلام بعد محاصرة المنزل الذي كان يتحصن به خلال عملية "السور الواقي"، واستشهد إثر ذلك بنيران دبابة للاحتلال،

و يذكرأنه كان يخطط قبل استشهاده لسلسلة من العمليات البطولية بما في ذلك عملية ضخمة في بناية شاهقة . ولفتت إلى أن جرار الأب كان يتنقل على كرسي متحرك بعد أن فقد

ساقيه ويده خلال "حادث عمل" في عام 2001. ومع ذلك، واصل التخطيط لعمليات بطولية بعد إصابته بجروح خطيرة.

   

👇 ليصلكم كل جديد من اخبار الرواتب والمنحة القطرية والمساعدات المالية 👇 

تابعوا صفحة رواتب الموظفين من هنا

انضموا الآن إلى مجموعة المنحة القطرية من هنا

تابعوا صفحة المنحة القطرية وآخر أخبار صرف المساعدات من هنا

انضموا الآن إلى قناة رواتب الموظفين على تيلجرام من هنا


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.