تسجيل الدخول

محيسن: لم يتم إقفال الباب بوجه المصالحة…واجتماع المركزي يعقب رمضان

2018-05-05T13:30:13+03:00
2020-04-16T09:59:16+03:00
صحة
admin5 مايو 201830 مشاهدةآخر تحديث : منذ سنتين
محيسن: لم يتم إقفال الباب بوجه المصالحة…واجتماع المركزي يعقب رمضان

أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جمال محيسن، اليوم السبت وجود نية لعقد المجلس المركزي لمنظمة التحرير، عقب شهر رمضان المبارك، لتنفيذ بعض القرارات التي تم تفويضها له من قبل المجلس الوطني.

وتابع محيسن، أن القرارات التي صدرت عن المجلس الوطني في دورته الثالثة والعشرين، ستطرح أمام تنفيذية منظمة التحرير لتنفيذها، موضحاً  أنها ناقشن للعديد من القضايا، وأهمها الجريمة التي افتعلتها الولايات المتحدة الأميركية بحق مدينة القدس، وإعلان ترمب القدس عاصمة لاسرائيل، إلى جانب جميع الإجراءات التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية.

وبيّن محيسن أنه من المهم  إنجاح دورة المجلس الوطني الثالثة والعشرين، والقرارات الصادرة عنها لوقف المخاطر التي تحيط بالقضية الفلسطينية، موضحاً أنها أبقت الباب مفتوحا أمام المصالحة الفلسطينية، ورفضت بشكل نهائي إقامة دولة في غزة أو دولة حدودها مؤقتة.

   

👇 ليصلكم كل جديد من اخبار الرواتب والمنحة القطرية والمساعدات المالية 👇 

تابعوا صفحة رواتب الموظفين من هنا

انضموا الآن إلى مجموعة المنحة القطرية من هنا

تابعوا صفحة المنحة القطرية وآخر أخبار صرف المساعدات من هنا

انضموا الآن إلى قناة رواتب الموظفين على تيلجرام من هنا


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.