تسجيل الدخول

معلمة فلسطينية تثبت ذاتها في مسابقات محلية وعالمية

2018-05-26T11:07:10+03:00
2020-04-16T09:59:13+03:00
المطبخ
admin26 مايو 201831 مشاهدةآخر تحديث : منذ سنتين
معلمة فلسطينية تثبت ذاتها في مسابقات محلية وعالمية

لطالما عُرفت المرأة الفلسطينية بجدها واجتهداها، وأنها هي الكيان المثابر لذاتها، التي تسعى وتطمح وترتقي، لتصل بنفسها إلى القمة التي ترغب وتطمح لها، وهناك نماذج عديدة تجسد تألق المرأة الفلسطينية بروحها الرماحة، منها المعلمة عبير حامد.

عبير حامد معلمة في مدرسة بنات عين يبرود الثانوية التابعة لتربية رام الله والبيرة، ملكة المسؤولية الاجتماعية في الضفة، حيث تأهلت في ست مسابقات ثلاث عالمية وثلاث محلية.

حيث كان عام ٢٠١٧ عام الإنجاز للمعلمة الفلسطينية حامد التي تأهلت في ست مسابقات عالمية ومحلية، وفي منتصف هذا العام ٢٠١٨استطاعت أن تكون ملكة المسؤولية الاجتماعية عن الضفة والمعلمة الوحيدة عن فلسطين في برنامج الملكة.

وعملت حامد على تحقيق العضوية الدائمة في حملة المرأة العربية الأوسع و التي تعمل تحت مظلة جامعة الدول العربية وتشمل عدة برامج من ضمنها برنامج الملكة.

وطموح حامد أن تصبح إعلامية لنقل تجربتها كمعلمة والتي تعتز بها للعالمية خاصة أنها ومن خلال مبادرتها "التعلم من خلال الفن"، استهدفت طلبتها بشكل خاص بحكم وظيفتها والمتلقي بشكل عام سواء محلياً أو عالمياً، وهذه المبادرة هي حصيلة جهد سبع سنوات متواصلة في مدرسة بنات عين يبرود الثانوية.

هذه هي السيدة الفلسطينة، السيدة التي لا تقف عند حاجز معين وتقبع بذاتها دون أي تطوير، لكنها تجتهد وترتقي بذاتها لتبقي نفسها على دروب التطوير دائماً وأبداً

   

👇 ليصلكم كل جديد من اخبار الرواتب والمنحة القطرية والمساعدات المالية 👇 

تابعوا صفحة رواتب الموظفين من هنا

انضموا الآن إلى مجموعة المنحة القطرية من هنا

تابعوا صفحة المنحة القطرية وآخر أخبار صرف المساعدات من هنا

انضموا الآن إلى قناة رواتب الموظفين على تيلجرام من هنا


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.