تسجيل الدخول

الغول: اجتماع المجلس المركزي "باطل" والفساد ينخر في كافة مفاصل السلطة

2018-08-15T17:20:40+03:00
2020-04-16T10:03:48+03:00
صحة
admin15 أغسطس 201826 مشاهدةآخر تحديث : منذ سنتين
الغول: اجتماع المجلس المركزي "باطل" والفساد ينخر في كافة مفاصل السلطة

قال النائب في المجلس التشريعي المستشار محمد فرج الغول إن عقد اجتماع المجلس المركزي مساء الأربعاء في مدينة رام الله "باطل".

وأضاف الغول: أنه "في الوقت الذي نحن بأشد الحاجة إلى توحيد شعبنا وأمتنا لنصرة قدسنا وقضيتنا الفلسطينية، التي تتعرض لأبشع المؤامرات ولتصفيتها، تصر سلطة عباس على اختطاف منظمة التحرير الفلسطينية ومجلسها المركزي".

وتابع "عباس يُشكل مجلسًا مركزيًا على المقاس لتمرير إرادته وسياسته المشبوهة، ويصر على عقد المجلس المركزي تحت بساطير الاحتلال وبدون حضور الأغلبية الكبرى من ممثلي الشعب الفلسطيني، فلا حماس ولا جهاد ولا جبهة شعبية ولا ديمقراطية ولا مبادرة ولا فصائل المقاومة الأخرى، فمن الذي يجتمع إذن في المركزي الباطل ويقرر للشعب الفلسطيني؟!". وفق قوله

ودعا الغول إلى الانحياز للشعب الفلسطيني ومقاومته ومكوناته وإنجاح المصالحة الفلسطينية وفق اتفاق القاهرة 2011، والانصياع إلى مخرجات بيروت، والتراجع عن الإجراءات العقابية المفروضة على قطاع غزة.

كما دعا للمسارعة إلى إجراء انتخابات للمنظمة والتشريعي والرئاسة وتجديد شرعيتها وفق الأصول، وبعيدًا عن إرادة المحتل، مع ضرورة توحيد كل الجهود انقاذًا للقضية الفلسطينية والحفاظ عليها من الضياع.

وفي سياق آخر، أدان النائب الغول "تلاعب قاضى قضاة رام الله في مكرمة الحج"، موضحًا أن "هذه المكرمة يجب أن تكون أكثر تحصينًا كونها تتعلق بالشهداء وذويهم".

وشدد على أن "غياب الرقابة الحقيقية من المجلس التشريعي بسبب سلطة رام الله والاحتلال جعل الفساد ينخر كافة مفاصل السلطة في رام الله حتى وصل للتلاعب في مكرمة أهالي الشهداء".

ودعا الغول لـ"محاسبة ومحاكمة المفسدين في السلطة على هذه الجرائم بحق أبناء الشعب الفلسطيني، قائلًا إن "من يضيع حق الشهداء فهو غير مؤتمن على قضايا أمتنا وشعبنا وحجاجنا".

   

👇 ليصلكم كل جديد من اخبار الرواتب والمنحة القطرية والمساعدات المالية 👇 

تابعوا صفحة رواتب الموظفين من هنا

انضموا الآن إلى مجموعة المنحة القطرية من هنا

تابعوا صفحة المنحة القطرية وآخر أخبار صرف المساعدات من هنا

انضموا الآن إلى قناة رواتب الموظفين على تيلجرام من هنا


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.