تسجيل الدخول

ليبرمان: الكابينت رفض خطتي لإسقاط سلطة حماس

2018-08-31T16:33:26+03:00
2020-04-16T10:03:44+03:00
خطباء ومساجد
admin31 أغسطس 201827 مشاهدةآخر تحديث : منذ سنتين
ليبرمان: الكابينت رفض خطتي لإسقاط سلطة حماس

زعم وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان أن حركة حماس لن تفوز في حال تم اجراء انتخابات حرة في غزة.

وقال ليبرمان في لقاء طويل مع الصحفي اليكس فيشمان بصحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية، نشر اليوم الجمعة في ملحق نهاية الأسبوع: "لا يمكن تصفية إسماعيل هنية خلال 48 ساعة حتى لو أصبح نفتالي بينيت وزيراً للجيش، سيواجه نفس القيود".

واعترف ليبرمان خلال المقابلة، بأن دور وزير الجيش قد علمه أن يطول "فتيله القصير"، مؤكداً ليبرمان يطول ويقصر الفتيل وفقا للظروف".

وأشار، عندما يحاول شخص ما أن يخطو على أصابع قدميه، يقصر الفتيل.

فيشمان الذي دخل مكتبه ورأى كيف يكتب ملاحظاته ومواعيده، سأله حول امر غريب شاهده في مكتبه، لماذا تكتب باللغة الروسية؟ فقال، كي لا يطلع أحد او يلقي نظرة على اوراقي".

ورفض ليبرمان الربط بين التهدئة وتحسين الأوضاع الإنسانية في غزة، مكرراً موقفه الذي أعلنه الأسبوع الماضي، بأنه لا يؤمن بالتوصل إلى تهدئة مع "حماس"، وأنه لم يكن جزءاً من الاتصالات الجارية في هذا الخصوص، بل هو يؤيد شنّ مزيد من الضربات. 

ولفت إلى أنه منذ توليه المنصب، زادت "الضربات" الإسرائيلية التي استهدفت قطاع غزة، وأدت إلى استشهاد 200 عنصر من حركة "حماس" وإصابة خمسة آلاف ناشط آخرين، وفق زعمه.

وكرر ليبرمان مواقفه وخطته المعلنة أخيراً بأنه ينبغي ترك موضوع إسقاط حكومة وسلطة "حماس" لسكان القطاع أنفسهم، وتوسيع الشرخ بينهم وبين هذه السلطة، من خلال التواصل معهم من وراء الحركة ومن فوق رؤسائها، لأن البديل الآخر هو إسقاط سلطة "حماس" عبر عملية يشنها الجيش الإسرائيلي، ما يوجب دفع ثمن باهظ، بما في ذلك العودة إلى حكم قطاع غزة، بحسب ما نقلته صحيفة العربي الجديد.

   

👇 ليصلكم كل جديد من اخبار الرواتب والمنحة القطرية والمساعدات المالية 👇 

تابعوا صفحة رواتب الموظفين من هنا

انضموا الآن إلى مجموعة المنحة القطرية من هنا

تابعوا صفحة المنحة القطرية وآخر أخبار صرف المساعدات من هنا

انضموا الآن إلى قناة رواتب الموظفين على تيلجرام من هنا


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.